الصحة النفسية

الصحة النفسية

في النموذج النفسي والاجتماعي البشري، تُعرّف الصحة بأنها الحالة الكاملة للاتزان والاعتدال والرضا النفسي والجسدي والاجتماعي. في أبسط العلوم الطبية، غالبًا ما تكون سيكولوجية عقل أو الصحة النفسية الشخص هي المؤشر الأول الذي يدل على وجود أو عدم وجود مرض. مما يستدعي الدور الطبي لعلماء النفس كمقدمي خدمات صحية يقومون بتقييم وتقديم المساعدة في استعادة العلاقة الحيوية بين العقل والجسم.

إن السواد الأعظم من الأشخاص لعلى دراية كاملة بما يشعرون عندما لا تكون العلاقة كافية أو مرضية، وعندما يتعرضون لحدث مفاجئ مزعج عاطفياً، وعندما يواجهون تحديات شخصية أثناء العمل أو التواصل الاجتماعي أو حتى في المنزل.

في كثير من الأحيان، يتم تشويه الآثار النفسية لهذه الأحداث غريزيًا بمعنى أن الأشخاص هم من يقومون بذلك التغيير بسبب عدم قدرتهم على الإفصاح بما حدث، عدم تقبلهم للأحداث أو إحساسهم بعدم الأمان.

ما يفشل معظم الناس في فهمه هو كيف تؤثر هذه المشاعر على نمط حياة الشخص وصحته الجسدية، مما يؤثر ببطء ودون ملاحظته على بعض الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان. في مستشفى جيرمان هارت سنتر بيرمن ش.ذ.م.م، نعمل مع المرضى الذين يعانون من مشاكل في القلب والأوعية الدموية نتيجة للاضطرابات النفسية وأعراض التوتر الناجمة عن الاكتئاب والقلق والإجهاد المفرط وغير ذلك من المشكلات النفسية. فيما يلي قائمة بالخدمات التي نتخصص فيها.

  • العلاج المعرفي السلوكي
  • العلاج النفسي -نهج الصحة الشمولية
  • برنامج الصحة النفسية للسيطرة على مسببات الضغط النفسي والاجهاد  
  • اضطراب التوتر والقلق
  • الاكتئاب
  • نوبات الهلع
  • اضطراب وخفقان معدل ضربات القلب
  • اضطراب معدل ضغط الدم النفسي
  • التعب وانخفاض معدلات الطاقة والحيوية
  • اضطرابات ما بعد الصدمات
  • انخفاض الثقة بالنفس
  • الأرق

أطبائنا

د. مارتن كرامر

د. مارتن كرامر

PhD أخصائي الصحة النفسية وعلم النفس المساعد